ما أثر هرمون الذكورة في جسم الانثى؟

الرئيسية > المركز الاعلامي > الأخبار > ما أثر هرمون الذكورة في جسم الانثى؟
Printer Friendly, PDF & Email
image

  حقيقة الامر انه لا وجود لهرمون يمكن اعتباره وقفا على الرجل وحده او المرأة وحدها دون الرجل. أي ان جسمي المرأة والرجل كليهما يحويان مقادير قليلة او كثيرة من الهرمونات المشتركة بينهما. فمصلا جسم الرجل فيه شيء قليل من الاستروجين ولكن فيه عشرة اضعاف ما في جسم المرأة من هرمون الذكورة (التستوستيرون) ولكن رغم ضيلة كمية التستوسترون عند المرأة فانها تحدث تأثيرا جنسيا هائلا على حياتها.
فهرمون الذكورة، ينتج من خصيتي الرجل، وهو الذي يبرز الصفات الذكورية المعروفة عند الرجل. اما ما يخص المرأة، فهرموناتها الجنسية يفرزها المبيضات بصورة رئيسية واقل من ذلك تفرزها الغدتان الكظريتان.
ومن الامور الطبيعية ان تحدث تقلبات هرمونية في جسم المرأة واذا خرجت هذه التقلبات عن حدودها هو طبيعي، ستسبب سوء توازن هرموني ضار بالصحة. ومن الظواهر التي يسببها ارتفاع مستوى هرمون الذكورة عند الانثى. الاسترجال الشعرانية في الحالات التالية: - مرض اكياس المبايض: وسبب هذا المرض هو خلل انزيمي في المبيض الذي هو المسؤول عن تحويل الهرمون الذكري الى الهرمون الانثوي، فهنا يحصل خلل بالتوازن ما بين هرمون الذكورة والانوثة لصالح هرمون الذكورة مما يؤدي الى علامات الاسترجال والشعرانية.
- التناذر الكظري التناسلي المكتسب: سبب هذا التناذر يعود الى خلل في الغدة الكظرية كفرط نمو الكظر او الى ورم ليفي فيه او الى اضطراب وظيفي فيه، مما يسبب شعرانية المرأة وتضخم البظر عندها.
- بعض الاورام المبيضية تفرز هرمون الذكورة بكثرة وتتم المعالجة بالجراحة.
مستشار الامراض النسائية والتوليد وجراحتها