شؤون المرأة تعقد ورشة عمل بعنوان "تمكين المرأة للوقاية من التطرف العنيف ضمن إطار القرار 1325"

الرئيسية > المركز الاعلامي > الأخبار > شؤون المرأة تعقد ورشة عمل بعنوان "تمكين المرأة للوقاية من التطرف العنيف ضمن إطار القرار 1325"
Printer Friendly, PDF & Email

عقدت اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة بالشراكة مع منظمة نوفاكت (NOVACT) وبتمويل من بلدية برشلونة، ورشة عمل تدريبية متقدمة بعنوان "تمكين المرأة للوقاية من التطرف العنيف ضمن إطار القرار 1325"، وذلك في الفترة الواقعة ما بين 2-5 آذار 2021، استكمالاً لورشة تدريب المدربين الأولية للمشروع والتي تم عقدها في عام 2020.

افتتح التدريب كل من الأمينة العامة للجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة – الدكتورة سلمى النمس، وعضو فريق العدل والتعاون الدولي في بلدية برشلونة – السيد جوردي كورتيز، ومديرة البرامج في منظمة نوفاكت – السيدة مار جنسن.

تناولت الورشة أبعاد وأسباب التطرف العنيف وارتباطها وتأثيرها على الهوية والأمن الإنساني والنزاعات وسبل تمكين النساء للوقاية من التطرف العنيف. كما وتم استضافة عدد من المتحدثين لمناقشة أهم المواضيع المتعلقة بالتطرف العنيف والوقاية منه، حيث استعرض كل من السيد غيلان الجابوري والسيد أحمد علاء من منظمة الرياضة في مواجهة العنف-العراق، دور الشباب والرياضة والفن في الوقاية والتصدي للتطرف العنيف داخل المجتمع.

وبدوره، وضح الباحث بارق محادين – هيئة أجيال السلام الرابط بين مفهومي الأمن الإنساني والوقاية من التطرف العنيف في مختلف السياقات. وذلك بمشاركة ثمانية شابات وسيدات يمثلن عدد من مؤسسات المجتمع المحلي والمدني والمؤسسات الدينية من أكثر المحافظات تعرضاً للتطرف العنيف (عمان، الزرقاء، البلقاء ومعان)، وفقاً لنتائج الدراسة التي أجرتها شــؤون المرأة وهيئــة الأمم المتحدة للمرأة حـول النسـاء والتطـرف العنيـف في الأردن عام 2016.

كخطوة لاحقة، من المقرر أن تقوم المشاركات، وبالتنسيق مع اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، بعقد جلسات رفع وعي في مجتمعاتهن المحلية؛ لنقل المعرفة حول الوقاية من التطرف العنيف ونشر لغة السلام والتسامح داخل مجتمعنا.