الأميرة بسمة: النساء الاردنيات شكلن ركيزة هامة في مسيرة الدولة الأردنية

الرئيسية > المركز الاعلامي > الأخبار > الأميرة بسمة: النساء الاردنيات شكلن ركيزة هامة في مسيرة الدولة الأردنية
Printer Friendly, PDF & Email

   قالت سمو الأميرة بسمة بنت طلال رئيسة اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة  الاحتفال بيوم المرأة العالمي هذا العام، يتزامن مع الاحتفالات بمئوية الدولة الأردنية، ما يشكل فرصة لاستذكار النساء الاردنيات الرائدات اللواتي شكلنَّ عبر 100 عام ركيزة هامة في مسيرة تأسيس الدولة.

 وأكدت سموها، في كلمة مسجلة، في الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، الذي نظمته اللجنة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وبرنامج النساء في الاخبار للمنطقة العربية  تحت شعار" المرأة  في الاعلام، تحديات القيادة وفرص التغيير"، إن المرأة الأردنية إستطاعت عبر مسيرتها مواجهة الكثير من الصعوبات في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية، كان آخرها التحديات التي فرضتها جائحة كورونا وتداعياتها الاستثنائية، من خلال عملها في الخطوط الأمامية للتصدي لهذه الجائحة كطبية وممرضة  وربة منزل.

 وقالت خلال الاحتفال، الذي نظم عبر تقنية الاتصال المرئي،" نشعر اليوم بالفخر والاعتزاز بتضحيات المرأة الأردنية، و قدرتها على الموازنة بين خدمة مرضاها وأسرتها وأطفالها، وما صنعته من قصص نجاح متميزة في هذه الظروف".

 ودعت سموها، إلى تكثيف الجهود المستهدفة تحقيق المساواة القانونيَّة والإجتماعية، والسياسية، للمرأة على المستوى الدولي، وتعزيز حضورها في مواقِع صنع القرار وسوق العمل، وتفعيل القوانين الرادعة لأشكال العنف ضده المرأة،  والذي يشكل، بحسب الاجماع الدولي، انتهاكا لحقوق الإنسان ويحد من تمتع المرأة بحقوقها المشروعة.

 بدوره، قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية، رئيس اللجنة الوزارية لتمكين المرأة،  المهندس موسى المعايطة، إن الاحتفال بيوم المرأة لهذا العام يحمل قيمة مضافة، ويعد حدثًا هامًا ومميزا لتزامنه مع مئوية الدولة الأردنية التي قامت على أكتاف رجاله و نسائه. وأكد المعايطة، أن الاحتفال بهذا اليوم يعد من أشكال العرفان بالدور الريادي والقيادي، الذي مارسته المرأة عموماً والمرأة الأردنية على وجه الخصوص، حتى أصبحت عنصراً فاعلاً من عناصر التميز والإبداع، وشاهداً على مسيرة الأردن التنموية وجزءا  رئيسا في المجتمع الإنساني وموروثه الحضاري.

كما اكد المعايطة حرص الوزارة على العمل الجاد في سبيل تعزيز المشاركة الكاملة والفاعلة للمرأة في مختلف المجالات، وتمكينها وإيصالها لمواقع صنع القرار، من خلال الاستمرار في تنفيذ برامج التمكين السياسي للمرأة في الشقين الحزبي والبرلماني والعمل العام.وبين أن اللجنة الوزارية لتمكين المرأة، تركز من خلال برامجها وأهدافها على التمكين الاقتصادي للمرأة، واتخاذ كل الإجراءات والتدابير لحماية النساء من العنف وحماية حقهن في العيش بكرامة، وتمتعهن بالمواطنة الكاملة والفاعلة، مؤكدا في هذا الاطار دعم الحكومة لتنفيذ الإستراتيجية الوطنية الأردنية للمرأة 2020-2025، لتوفير واقع أفضل للمرأة في مختلف المجالات.

  من جانبها، أكدت الأمينة العامة للجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة الأردنية الدكتورة سلمى النمس، على أهمية دور المرأة في الأردن منذ تأسيس إمارة شرق الأردن، حيث استطاعت اثبات قدرتها على إحداث نقلات نوعية في مسيرة التنمية الوطنية، مشيرة لأهمية الإرادة السياسة الداعمة لوجود المرأة في مختلف المواقع.

واكدت النمس أهمية التركيز  على الخطط التنفيذية الاستراتيجية الوطنية للمرأة في الأردن  للأعوام 2020-2025، التي من شأنها معالجة العديد من الفجوات والتحديات التي تعاني منها المرأة في الأردن.

و أشار المنسق المقيم، ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في الأردن اندرس بيدرسن، الى أهمية التدابير التي  اتخذت الحكومة الأردنية لتلبية احتياجات النساء والفتيات، وبخاصة في ظل جائحة كورونا.

 واكد التزام الأمم المتحدة بتعزيز أصوات جميع النساء ودعم الشركاء في تعزيز الاستثمارات  والبرامج المراعية للنوع الاجتماعي والتعافي المستدام  والتركيز على النساء الأكثر هشاشة.

  من جانبها، عرضت مديرة برنامج النساء في الاخبار للمنطقة العربية فاطمة فرج،  لدور  البرنامج في تعزيز الدور القيادي للنساء والأصوات النسائية في مجال الأخبار والعمل الإعلامي،  من خلال تعزيز مهارات النساء الصحافيات والمحررات واستراتيجياتهنّ وشبكات الدعم الخاصة بهنّ بغية الوصول الى مراكز قيادية أكثر داخل مؤسساتهنّ الإعلامية.

وقالت إن البرنامج الذي يعمل مع أكثر من 80 مؤسسة إعلامية في 15 دولة، يتبنى مع المؤسسات الإعلامية إيجاد بيئة عمل تتبنى المساواة، وتنتقل إلى التحول الرقمي لبناء استقرار مالي و تشغيلي أكبر.

 و بحثت جلسة نقاشية خلال الحفل، بعنوان" المرأة في الأعلام: تحديات القيادة وفرص التغيير"  تجارب الرياديات الاوائل في مجال الاعلام، والتحديات والصعوبات التي واجهت عمل النساء في هذا المجال، وتحديات العمل في قضايا حقوق الإنسان في زمن جائحة كورونا.

وتم خلال الحفل عرض فيلم، توثيقي بعنوان " مسيرة المرأة في الأردن في ظل مئوية المملكة الأردنية" وثق لمسيرة المرأة الأردنية خلال أربعة عهود ملكية منذ تأسيس إمارة شرق الأردن ووصولاً إلى الأردن الحديث.