الحملة الدولية السنوية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي "حملة 16 يوم لعام 2020

الرئيسية > حملات اللجنة > الحملة الدولية السنوية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي "حملة 16 يوم لعام 2020
Printer Friendly, PDF & Email

تعمل اللجنة وفق محاور الاستراتيجية الوطنية للمرأة الأردنية المصادق عليها من قبل رئاسة الوزراء والتي يتم إعدادها بمنهجية تشاركية مبنية على أسس علمية وواقعية للنهوض بالمرأة وتمكينها في جميع المجالات الاقتصادية والسياسية والحياة الاجتماعية وانهاء أي تمييز يقع ضدها في مختلف المجالات، ويأتي موضوع اإنهاء لعنف المبني على النوع الاجتماعي من أبرز الاولويات التي تبنتها الاستراتيجية الوطنية للمرأة في الأردن للأعوام 2020-2025.

وإيماناً من اللجنة بأهمية التشاركية في الوصول إلى توافقات حول القضايا الخاصة بالمرأة شكلت العديد من الفرق والشبكات والائتلافات الشريكة لها من منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الرسمية والأهلية كان من أبرزها شبكة مناهضة العنف ضد المرأة "شمعة"، حيث تعمل الشبكة على رفع  الوعي بالعنف ضد المرأة وآثره بعيدة المدى؛ والتي لا يقتصر ضررها على حياة الضحية الشخصية بل تمتد آثارها لتمس سلامة العائلات والمجتمع الأوسع. وتعدّ شبكة شمعة وسيلة لتوحيد جهود عدد كبير من الأفراد والمنظمات العاملين على المستوى المحلي لمكافحة العنف ضد المرأة.

دأبت اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة  بالشراكة مع شبكة شمعة ومنظمات المجتمع المدني الأردني، ومنظومة الأمم المتحدة والدول المانحة على تنفيذ الحملة الدولية السنوية لمناهضة العنف ضد المرأة  والتي تعقد سنوياً  من 25 تشرين الثاني (اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة) ولغاية 10 كانون الأول (اليوم العالمي لحقوق الإنسان) والمعروفة بحملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة منذ عام 2008 ، حيث تستخدم الحملة كاستراتيجية منظمة من قبل الأفراد والمنظمات حول العالم للدعوة إلى منع والقضاء على العنف ضد النساء والفتيات.

يعتبر العنف المبني على النوع الاجتماعي وخاصة العنف الأسري ضد النساء والفتيات والأطفال وجرائم قتل النساء والفتيات انتهاكا أساسي لحقوق الإنسان. يمنع هذا العنف المرأة من أن تعيش حياة خالية من الأذى؛ يهدد كرامتها وأمنها واستقلالها ، ويؤدي إلى عواقب صحية خطيرة. النساء والفتيات اللاتي يتعرضن للعنف لا يتمكنّ، في معظم الحالات، من الوصول إلى العدالة والخدمات الصحية اللازمة والمؤسسات المتخصصة وأنظمة الدعم. كما أنهن لا يعرفن آليات التبليغ ومسار الشكوى المقدمة وكيفية حمايتهم بعد قيامهم بالتبليغ.

حسب الاحصائيات لحالات العنف الأسري للعام ٢٠١٨، سجلت ٣٢٧٢٦ حالة عنف أسري، ٨٥٫٨٦٪ منها (٢٨٠٩٩ حالة) كانت ضد النساء. تتعدد أنواع العنف من العنف الجسدي، والعنف الجنسي الى العنف النفسي والإهمال. قد تكون علاقة المسيء بالمساء به علاقة أبوية أو أخوية أو زوجية. فقد يكون أب، أم، أخ، أخت، زوجة أب، زوجة أم، الجد، الجدة، الزوج، الزوجة، أو له صلة أخرى. في عام ٢٠١٩، لوحظ ارتفاع في عدد حالات العنف الأسري إلى ٣٦٨٥٠ حالة عنف أسري، ٨٢٫٣٧٪ منهم  (٣٠٣٥٢ حالة) كانت ضد النساء. بالرغم من ان النسبة قلت من عام ٢٠١٨ إلى عام ٢٠١٩ ولكنها ما زالت نسبة عالية وأعداد كبيرة.

بلغ عدد حالات العنف الأسري التي تعاملت معها مكاتب الخدمة الاجتماعية في ادارة حماية الاسرة خلال أشهر آذار (مارس) ونيسان (ابريل) وأيار (مايو) لعام 2020، 1685 حالة، 932 حالة واقعة على امرأة بالغةـ و753 حالة واقعة على طفل منهم 309 حالة على ذكور و440 حالة على اناث.استقبلت دور الرعاية الايوائية لنحو 104 نساء وطفلا من الناجين من العنف الاسري، حيث تم تقديم الحماية لهم، ارتفعت نسب العنف الاسري ارتفعت خلال فترة الحظر بنسبة 33 % بالمقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي .

أما بالنسبة الى جرائم القتل بحق النساء والفتيات، وتعرف كجرائم أسرية يرتكبها أحد أفراد الأسرة ضد فرد آخر من ذات الأسرة، وليس بالضرورة أن تكون جميعها جرائم بذريعة "الشرف" فقد يكون دواعيها من أسباب كثيرة احداها اختلاف اسري. ففي عام ٢٠٢٠ وصلت جرائم القتل بحق النساء والفتيات الى 10 جرائم مقارنة ب٢١ جريمة قتل في عام ٢٠١٩. لم يكن العنف المبني على النوع الاجتماعي وخاصة العنف الأسري ضد النساء والفتيات والأطفال وجرائم قتل النساء والفتيات أولوية خلال الحجر المنزلي خلال جائحة كورونا، فزادت كمية قضايا العنف الأسري ضد النساء والفتيات والأطفال ٣٠٪ مقارنة بالشهر الذي ما قبل الحجر.

معظم ضحايا العنف يواجهون تحديات مختلفة في الوصول إلى العدالة والخدمات الصحية اللازمة والمؤسسات المتخصصة وأنظمة الدعم. كما أنهم لا يعرفون آليات التبليغ ومسار الشكوى المقدمة وكيفية حمايتهم بعد قيامهم بالتبليغ.

الهدف العام للحملة الدولية السنوية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي 2020:

مجابهة العنف المبني على النوع الاجتماعي وخاصة العنف الأسري ضد النساء والفتيات والأطفال وجرائم قتل النساء والفتيات، وتقديم رسالة موحدة من منظومة الحماية من العنف بكافة أطرافها، تؤكد أن هذه المنظومة قادرة على حماية ضحايا العنف الأسري من خلال الإجراءات المتخذة والخدمات المتوفرة، والتعريف بالخدمات التي يتم تقديمها من كل الجهات المقدمة بشكل محدد وواضح، وتعزيز الثقة بالمنظومة وتشجيع ضحايا العنف على كسر حاجز الصمت، على أن يتم ذلك من خلال شعار الحملة والتي ستحمل عنوان # نحنا_معكم_ ضد_العنف

شعار الحملة:

نحنا معكم ضد العنف

الأهداف الفرعية للحملة:

  • رفع الوعي المجتمعي بأهمية الحد العنف المبني على النوع الاجتماعي وخاصة العنف الأسري ضد النساء والفتيات والأطفال وجرائم قتل النساء والفتيات.
  • التعريف بأنواع العنف وآثارة على الأسرة والمجتمع.
  • التعريف بحقوق الضحايا والخدمات المقدمة لهم وكيفية الاستفادة من الخدمات المقدمة من منظومة الحماية الرسمية والأهلية.
  • تعزيز المعرفة بآليات الحماية والوقاية وطرق الوصول إليها.
  • بناء حوار حول آليات ووسائل تطوير الخدمات المقدمة لضحايا العنف.

الأهداف طويلة المدى:

  • توحيد الجهود على المستوى الحكومي وعلى مستوى مؤسسات المجتمع المدني المقدمة لخدمات حماية الضحايا من العنف المبني على النوع الاجتماعي وخاصة العنف الأسري ضد النساء والفتيات والأطفال وجرائم قتل النساء والفتيات.
  • وجود إعلام مراعي للنوع الاجتماعي وقادر على نقل الوقائع بشفافية بصورة لا تنمط المرأة، وداعم لحقوق المرأة ومناصر لقضاياها.

الفئات المستهدفة:

  • ضحايا العنف من الفئات المختلفة
  • المجتمع المحلي ( بما فيهم الرجال، الشباب).
  • الاعلام.

منهجية التنفيذ:

تتبع اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة النهج التنسيقي التشاركي لبناء التوافقات مع منظمات المجتمع المدني حيث تقوم بتنفيذ الحملة الدولية السنوية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي سنوياً  بالتعاون مع شبكة مناهضة العنف ضد المرأة "شمعة" والجهات الشريكة والمانحة، وتنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات الهادفة في جميع محافظات المملكة وتسعى اللجنة  في حملتها لعام 2020 للوصول إلى المناطق النائية في المحافظات.

وسائل تنفيذ الحملة:

  • سلسة فيديوهات من منظومة الحماية والتي تشمل الفريق الوطني لحماية الأسرة من العنف والجهات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني لتقديم رسالة مشتركة مفادها #نحنا معكم لانهاء العنف من خلال التعريف بالخدمات التي تقدمها كل جهة.
  • حملة في هيئات المرئي والمسموع ومواقع التواصل الاجتماعي تشمل بث سلسلة فيديوهات منظومة الحماية بالاضافة لفيديوهات تعرف أنواع العنف الأسري.
  • حملة إعلانية في الشوارع (جسور وبيل بوردز في جميع محافظات المملكة) لبث رسائل الحملة التي سيتم إختيارها من الفيديوهات ومن الرسائل الثانوية.
  • نشر ورقة مرجعية حول إحصاءات العنف الأسري ومسبباتة والحلول المقدمة لانهاء العنف الأسري للإعلام وانتاج انفواجرفيك لبثه على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال الورقة.
  • لقاءات مع برامج تلفزيونية عديدة على محطات تلفزيونية مختلفة.
-
شاركونا العاصفة الالكترونية ضمن فعاليات الحملة الدولية السنوية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي 16 يوماً لعام 2020 وذلك يوم الجمعة الموافق 4/12/2020 الساعة الثامنة مساءً  غبر هاشتاغ #…
-
في اطار الحملة الدولية السنوية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي تتشرف اللجنة الوطنية الاردنية لشؤون المراة بدعوتكم للمشاركة في اعمال الجلسة التوعوية حول العنف الاسري ضيوف الجلسة كلا من :…
-
في اطار الحملة الدولية السنوية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي تتشرف اللجنة الوطنية الاردنية لشؤون المراة بدعوتكم للمشاركة في اعمال الجلسة التوعوية حول العنف الأسري ضيوف الجلسة كلا من :…
-
في اطار الحملة الدولية السنوية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي تتشرف اللجنة الوطنية الاردنية لشؤون المراة بدعوتكم للمشاركة في اعمال الجلسة التوعوية حول التعريف بالعنف الاسري ضيوف الجلسة كلا…
-
في اطار الحملة الدولية السنوية لمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي تتشرف اللجنة الوطنية الاردنية لشؤون المراة بدعوتكم للمشاركة في اعمال الجلسة التوعوية حول العنف الأسري ضيوف الجلسة كلا من :…
  • العنف الأسري من منظور اجتماعي
  • العنف الأسري من منظور ديني
  • العنف الأسري من منظور صحي
  • العنف الأسري من منظور نفسي
  • العنف الأسري من منظور قانوني
  • دور منظمات المجتمع المدني في نظم الحماية الاجتماعية
  • الخدمات المقدمة لضحايا العنف-معهد العناية بصحة الأسرة
  • الخدمات التي تقدمها المنظمات غير الحكومية لأطراف معادلة العنف الأسري-دار الوفاق الأسري
  • منتجات الحملة