تخلصك من التوتر والاجهاد

الرئيسية > المركز الاعلامي > الأخبار > تخلصك من التوتر والاجهاد
Printer Friendly, PDF & Email
image

اليوجا غذاء الروح والجسد
تزيل التوتر وتمدك بالسعادة ، إنها اليوجا التي تقبل عليها المشهورات ، فالعارضة جيري هول تمارسها، ومادونا لا تستغني عنها، رغم التمارين الرياضية الأخرى التي أصبحت مدمنة عليها، كما تقبل عليها كورتني لوف، بل وحتى المنتخب الألماني لكرة القدم يعتمد عليها في تمارينه.

تزداد شعبية اليوجا يوما بعد يوم، بسبب تغير أسلوب حياتنا من جهة، وبسبب الضغوط النفسية، التي أصبح العديد منا يرزح تحتها. ويرجع أصل كلمة «يوجا» إلى اللغة الهندية القديمة (السنسكريتية)، ومعناها «أن تتحد مع الأعلى منزلة»، مما يشير إلى أنها ليست رياضة جسدية، بقدر ما هي أيضا رياضة روحية ونفسية.

بدأت شعبيتها في الولايات المتحدة، وسرعان ما انتشرت في كل أرجاء العالم، بفضل إقبال المشاهير والنجوم عليها. ويمكن القول، بثقة، إنهم كانوا أفضل مروجين لها ولمزاياها التي تختلف باختلاف أنواعها.

اختاري النوع المناسب لكِ

حسب شخصيتك وإمكانياتك تستطيعين اختيار نوع اليوجا المناسب لكِ لتاحصلي على أكبر قدر من الاسترخاء والمرونة والاستقرار .

تؤكد نينا هايسكن العاملة بمجلة لليوجا، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط"، تنشر ببلدة فيجنسباخ الألمانية«هناك حاليا العديد من الاتجاهات التي تطورت من (الهاثا)، اليوجا الأصلية، لكن يميل العديد إلى شكلين تقليديين منها، هما: «سيفاناندا» و«ينجار»، وإن كانت هناك أشكال أخرى جديدة، مثل «بيكرام»، وهي الأخرى تتمتع بشعبية متزايدة. وتشترك جميع أشكال اليوجا في أوضاع ممارستها وتمارين التنفس التي تعتمدها، وهو الأمر الذي يفضل أن يقوم به ممارسوها تحت إشراف معلم محترف. الاختلاف فيها يكمن في نوعية المعدات المستخدمة، وهو ما يظهر واضحا وسريعا عند النظر إلى تفاصيلها».

وتوضح بنيتا جروسر، معلمة اليوجا في هامبورج أن «سيفاناندا»، كمفهوم شامل، تتألف من جميع مكونات اليوجا: من جلسة، وتأمل، واسترخاء، وتنفس، وتغذية. وتبدأ حصص التدريب دائما بتدريبات التنفس، تبدأ بالرأس، وتنتهي بالقدمين. وبالإضافة إلى كل هذا، هناك دورة للطبخ على منهج أيورفيدا الهندي القديم. في المقابل، تركز يوجا «ينجار» على التدريبات الجسدية بشكل أكبر.

أنواع خمسة بفوائد مختلفة


 
 حصة الشميري خبيرة اليوجا الكويتية   
أما حصة الشميمرى خبيرة اليوجا الكويتية ، وأمين عام للاتحاد العالمي لليوجا وممثلتهم  في الكويت ومنطقة الخليج ، لشبكة الأخبار العربية "محيط" ، فتعرّف اليوجا بأنها علم يشمل جميع متطلبات الحياة . مقسمة إياها إلى عدة أقسام :

أولا الأوضاع الجسدية : والغرض منها هو أن يتمكن الجسم من الجلوس بصورة معتدلة ومستقرة ومسترخية حتى لا ينزعج العقل .

ثانيا التنفس المنتظم : فقوة الحياة تعنى الطاقة الحيوية الموجودة بداخلنا والتي يعد النفس مجرد جزء منها . ومن خلال أساليب التنفس يمكن تنظيم وإعادة توجيه هذه الطاقة .

ثالثا التركيز : هو تدريب يجعل الإرادة تسيطر على العقل فيبلور الشيء ويمنع كل تفكير مخالف للهدف الأصلي الذي تركز عليه الفكر الإنساني ، والتركيز يحصر الذهن والفكر في حدود ضيقة أو نقطة معينة محدودة واضحة .

رابعا التأمل : هو التطور الطبيعي لعملية التركيز وهو يؤهل العقل البشرى لامتصاص الحقائق الروحية من الكون والتأمل شامل لا حدود له. لأنه لا نهائي وليس له مكان محدد أو ظرف أو زمان  ويعطى الجسم دفعة كبيرة من الحيوية ويهدئ الأعصاب والعقل ويضفى على التفكير صفاء ذهنيا ويهيئ العقل لسرعة البديهة ويقلل الضغط المرتفع حتى يصل إلى حالته الطبيعية , ويهيئ للقلب الفرصة للاتزان الطبيعي والهدوء , ويعالج القلب المتوتر والمريض , وهو البلسم الشافي للأعصاب المتوترة ويعطى للعقل فرصة للابتعاد عن حالة القلق لكي يستطيع حل مشاكله ويستعيد هدوءه واتزانه, حتى يصل إلى حالة السلام النفسي .

خامسا الاسترخاء : هو من أهم المراحل في اليوجا ويحتاج إلى سيطرة وعناية فائقة للوصول إلى نتائج عظيمة مثلا إعادة الحيوية والنشاط والشباب والحيوية والاسترخاء هو البلسم الشافي لأمراض القلب والأعصاب والإجهاد والقرحة والتوتر وضغط الدم وباستمرار عمله يمنع إجهاد القلب و الذبحات الصدرية ويستعد على شفائها بسرعة ويجدد نشاط الغدد .

تخفف أعراض انقطاع الطمث


 
   
الدراسات العلمية أيضاً تنصحك بضرورة ممارسة اليوجا ، حيث أكد باحثون أن اليوجا يمكن أن تحد من الهبات الحرارية والعرق الليلى بين النساء اللاتي يجتزن مرحلة انقطاع الطمث ويبدو أنها تزيد من حدة وظائفهن العقلية أيضاً.

ووجد الباحثون أن النساء فى مجموعة اليوجا تراجعاً ملحوظاً في الهبات الحرارية والعرق خلال الليل واضطرابات النوم فى حين لم تظهر النساء في مجموعة التحكم ذلك، وأظهرت المجموعتان تحسنا في اختبار للانتباه والتركيز على الرغم من أن التحسن في مجموعة اليوجا كان أكبر بشكل ملحوظ.

وأوضح الباحثون أن الدراسة الحالية تظهر تفوق اليوجا على النشاط البدنى فى تحسين الوظائف الادراكية وتزامن التنفس مع حركات الجسم والاسترخاء.

من جانب آخر كشفت دراسة حديثة أن رياضة اليوجا تساعد على إزالة التوتر الناتج عن ضغط العمل وهموم الحياة اليومية وتساعد على شد عضلات الجسم.
وأوضحت الدراسة أن رياضة اليوجا تتضمن تمرينات تنفس تساعد الإنسان على الاسترخاء وتصفية الذهن، كما أنها تساعد على تقوية عضلات البطن والظهر أكثر من إزالة الدهون وتمنح مزاولها الطاقة والمرونة والقوة مع التحكم في الذات.

بينما أشارت أكدت دراسة هندية أخرى أن تمارين اليوجا تعطي شعورا بالسعادة لدى الأشخاص الأصحاء ويمكن أن توقف التغيرات السريرية والكيميائية الحيوية المرتبطة بمشاكل التمثيل الغذائي.