لقاء في معهد الإعلام حول العنف الأسري

الرئيسية > المركز الاعلامي > الأخبار > لقاء في معهد الإعلام حول العنف الأسري
Printer Friendly, PDF & Email

عقد المجلس الوطني لشؤون الأسرة،امس الاربعاء، في معهد الإعلام الأردني لقاء حول العنف ضد الأسرة خاصة المتعلق بالأطفال بحضور ممثلين عن عدد من وسائل الإعلام المختلفة.
وقال المنسق الحكومي لحقوق الانسان باسل الطراونة إن هذا اللقاء المنعقد في معهد الإعلام له دلالة واضحة على أهمية الشراكة والتعاون بين كافة مؤسسات الدولة في العديد من القضايا التي تهم المجتمع، وتدل ايضا على نهج الدولة المتبع في تكثيف الجهود من أجل حل المشاكل ووضع الخطط العلاجية والوقائية التي تواجه المواطن وخاصة تلك المتعلقة بالعنف ضد الاسرة.
واضاف ان الفريق الوطني لمناهضة العنف الاسري والذي يضم ممثلين عن عدد من المؤسسات الرسمية والوطنية ومؤسسات المجتمع المدني يعمل على الحد من الانتهاكات التي تتعرض لها الاسرة وخاصة الاطفال، لافتا الى اهمية تشكيل منتدى اعلامي يختص بقضايا الاسرة يجتمع بشكل دوري لإحداث التوعية القانونية والمجتمعية لكافة الفئات المرتبطة بهذا الموضوع.
من جهته اكد مدير عام معهد الإعلام الاردني الدكتور باسم الطويسي دعم المعهد لكافة المبادرات واللقاءات المعنية ببحث قضايا تخص العمل الاجتماعي وابراز الجوانب والآليات اللازم اتباعها في تغطية ونشر الاخبار المتعلقة بضحايا العنف الاسري وخاصة الاطفال خاصة ان لهذا الموضوع خاصية وحساسية معينة لدى الكثير من شرائح المجتمع.
واوضح اننا جميعا معنيون بوضع معايير واسس لتطوير آلياتنا الإعلامية ووضع منهاج جديد لتغطية الاحداث الصحفية بالتعاون مع كافة الجهات المعنية ومواكبة التطور الهائل على الشبكة العنكبوتية للحد من دخلاء المهنة، الذين اصبحوا يسيئون الى مهنة الصحافة بشكل واضح بعد حدوث اكثر من قضية مست اخلاقيات الصحافة بشكل مباشر، بحيث يكون هناك معايير ملزمة في نشر الاخبار، لافتا الى استعداد المعهد لعمل دورات متخصصة في هذا المجال. وذكر امين عام المجلس الوطني لشؤون الاسرة بالوكالة الدكتور محمد مقدادي اننا كفريق لمواجهة العنف الموجه ضد الاطفال والاسرة نقدم كافة اشكال المساعدة والخدمات لهذه الفئة المهمة من خلال الشراكة الهادفة والفاعلة مع الإعلام، وتسليط الضوء على القضايا المتعلقة بهم للعمل على حلها ووقف الانتهاكات التي من الممكن ان يتعرضوا لها من خلال وضع الخطط العلاجية والوقائية.
وتحدث عدد من الزملاء الإعلاميين والصحفيين عن اهم الملاحظات التي تواجههم اثناء تغطيتهم للأحداث المتعلقة بالانتهاكات الموجهة للأطفال والاسرة، واهمية الحصول على المعلومة من مصدرها الصحيح بالسرعة اللازمة.
وتم خلال اللقاء تقديم عرض تلفزيوني لاهم الاهداف والاعمال التي قام بها الفريق الوطني لمكافحة العنف ضد الاسرة، والخطط الاستراتيجية التي يعمل عليها مستقبلا.
كما قدم من معهد الإعلام الزميل أسامة الرواجفة عرضا متكاملا حول اهم القضايا المتعلقة بالعنف ضد الاطفال واهم التقارير الاخبارية المتعلقة بذلك.