نفخر بالعمل النسوي وبالإنجازات الأردنية في وصول النساء للمناصب القيادية

الرئيسية > المركز الاعلامي > الأخبار > نفخر بالعمل النسوي وبالإنجازات الأردنية في وصول النساء للمناصب القيادية
Printer Friendly, PDF & Email

قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة، إن صعود المرأة إلى أعلى المناصب القيادية ليس غاية في حد ذاته، وإنما تأكيد لجدارتها وكفاءتها وطموحها وقدراتها الكبيرة التي يمكن أن تخدم بها مجتمعها ووطنها.وأضاف المعايطة "ونحن في الأردن نفتخر بالعمل النسوي وبقدرة المرأة في المساهمة بتنمية الأردن، وقد سجلت المرأة الأردنية قصص نجاح عديدة في مجالات مختلفة، كما نفتخر أيضا بالإنجازات التي حققها الأردن على صعيد وصول المرأة للمناصب القيادية عند مقارنتها مع الدول العربية الشقيقة المجاورة".جاء ذلك خلال رعايته لحفل الختام لمشروع التوجيه للنساء القياديات في الأردن ولبنان وفلسطين، ضمن برنامج تمكين النساء في مواقع صنع القرار في الشرق الأوسط، الذي عقد اليوم الأربعاء، بتنظيم من اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي "GIZ" المنفذة للبرنامج، والأكاديمية الألمانية للتنوع في القيادة "EAF Berlin".

وحضر الحفل رئيسة التعاون الألماني في السفارة الألمانية في الأردن يوهانا شبير والمشاركات في البرنامج من القياديات وعضوات المجالس البلدية والمحلية من مختلف مناطق المملكة والبالغ عددهن 26 مشاركة ما بين موجهة ومستفيدة.وأشاد المعايطة بدور الوكالة الألمانية للتعاون الدولي والسفارة الألمانية في تمكين النساء، مشدداً على أهمية برنامج التوجيه في إبراز القياديات النسائية سواء كموجهات أو مستفيدات من التوجيه.

بدورها، أكدت شبير أهمية مساندة الرجال والشباب وانخراطهم في الجهود الساعية لمزيد من المساواة الجندرية، فيما قدمت مانويلا مولر من الأكاديمية الألمانية للتنوع في القيادة، نبذة عن الأكاديمية وعرضاً عن برنامج التوجيه وأهميته وأهدافه ومبادئه وأسباب نجاحه.

من جهتها، قالت مديرة البرامج في اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة جانيت شردم، إن المشروع يهدف إلى رفع كفاءة النساء القياديات وعضوات المجالس ليكون لهنّ دور فعال في تلبية الاحتياجات التنموية لمجتمعاتهنّ المحلية، وإيجاد بيئة داعمة من خلال تشجيع دور الرجال والشباب في دعم ومشاركة وتواجد النساء، وتفعيل آليات التشبيك والتحالفات (شبكة نشميات).

وتضمن الحفل جلسة نقاشية لعرض تجارب حقيقية للتوجيه شاركت بها موجهات ومستفيدات من أعضاء المجالس البلدية والمحلية، وعرضا لنشاطات برنامج التوجيه الذي استمر لمدة 6 أشهر واستفادت منه 26 مشاركة من مختلف مناطق المملكة في تطوير ورفع كفاءتهنّ القيادية، قدمته الدكتورة إيمان الحسين.

كما وتضمن الحفل عرضاً لفيلمين وثائقيين عن التجربة الوطنية والإقليمية لبرنامج التوجيه. وفي نهاية الحفل، وزعت الشهادات على المشاركات في مشروع التوجيه للنساء القياديات في الأردن.