لجنة المرأة وشؤون الأسرة النيابية تزور "الأردنية"

Printer Friendly, PDF & Email

أكدت رئيسة لجنة المرأة وشؤون الأسرة النيابية الدكتورة ريم أبو دلبوح أهمية التشاركية والتكاملية مع المراكز الوطنية العلمية والبحثية التي تعنى بالأسرة والمرأة في الجامعات من خلال بلورة خطة عمل مشتركة بهذا الشأن.
جاء ذلك خلال زيارة اللجنة اليوم الأحد مركز دراسات المرأة في الجامعة الأردنية، اطلعت خلالها على آلية عمله.
وقالت أبو دلبوح" لا بد من العمل ضمن خطة مشتركة حول التشريعات والسياسات، بهدف تسليط الضوء على القضايا المتعلقة بالمرأة لصناعة جيل واعد من القيادات وتمكينه سياسيًا واقتصاديًا".
من جانبه، ثمن رئيس الجامعة الأردنية بالوكالة الدكتور عماد صلاح، خلال لقائه اللجنة على هامش الزيارة، دور "الأسرة النيابية" في التشبيك مع المؤسسات التي تعنى بالأسرة والمرأة، بهدف تسليط الضوء على واقع هاتين الشريحتين، معربًا عن استعداد مركز الدراسات في الجامعة الأردنية لتقديم الدراسات والتوصيات التي تعمل على إثراء عمل هذه اللجنة النيابية.
بدورهم، ثمن أعضاء اللجنة دور الجامعة الأردنية في خدمة المجتمع المحلي من خلال مركز دراسات المرأة، والذي يعتبر ميزة للجامعة كونها تُعتبر السباقة في هذا التخصص على مستوى منطقة الشرق الأوسط.
وقدمت مدير المركز الدكتورة عبير دبابنة ملخصًا عن المركز، الذي مضى على إنشائه عامان، حيث كانت بداياته عبارة عن قسم يمنح درجة الماجستير، وفي عام 2006 أصبح مركزًا يحوي ثلاثة أقسام، هي: دراسات المرأة الأكاديمي، الدراسات والاستشارات، التدريب والدراسات.
وأشارت إلى ان أهم أهداف المركز إجراء الأبحاث والدراسات العملية التي تختص بشؤون المرأة وقضاياها، وتقديم الاستشارات وتوفير برامج تدريبية للمؤسسات المعنية بشؤون المرأة، وإنشاء قاعدة بيانات ومعلومات تتعلق بشؤون المرأة، وتأطير خطاب يرسم رسالة المرأة العربية المسلمة.
وأضافت ان المركز يقوم بالتشبيك مع مؤسسات المجتمع المحلي والإقليمي والدولي التي تعنى بدراسات المرأة وتعزيز البحث العلمي.
--(بترا)