مكتب شكاوى المرأة

عمان- عرضت الأمینة العامة للجنة الوطنیة الأردنیة لشؤون المرأة الدكتورة سلمى النمس للأولویات التي تبناھا الأردن حول المرأة ضمن التقریر الطوعي الأول للأردن لأھداف التنمیة المستدامة 2030 والمتمثلة في تعدیل ومراجعة التشریعات التمییزیة ضد المرأة الأردنیة،والمصادقة على الخطة الوطنیة الأردنیة لقرار مجلس الأمن 1325 المعني بالمرأة والأمن والسلام، ومواجھة التحدیات الخاصة في انخفاض المشاركة الاقتصادیة للمرأة الأردنیة، وتحدیث الاستراتیجیة الوطنیة للمرأة في الأردن.

وبحسب بیان للجنة الیوم الأربعاء، أشارت النمس خلال مشاركتھا أمس الثلاثاء في أعمال جلسة  في نیویورك عقدتھا اللجنة ووزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن في تونس بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادیة والاجتماعیة لغرب آسیا ”الأسكوا“ على ھامش أعمال الدورة 63 للجنة وضع المرأة، الى تبني وتعدیل جملة من المواد في قانون العقوبات، فیما ینظر الآن في مجلس الأمة في تعدیل عدد من المواد في قانوني العمل والأحوال الشخصیة، مؤكدة أھمیة دور المجتمع المدني في الضغط باتجاه تحقیق التعدیلات التشریعیة المطلوبة، بالإضافة إلى دور الداعمین والداعمات لقضیة إنصاف المرأة.

كما أشارت إلى مصادقة الحكومة على قرار مجلس الأمن 1325 والخاص بالمرأة والأمن والسلام عام 2017 وتبنیھا لآلیات لضمان تنفیذ الخطة خلال الفترة المحددة لتنفیذھا، وتجري اللجنة حالیاً مشاورات واسعة مع المؤسسات الرسمیة والأھلیة على المستوى الوطني والمحلي في جمیع محافظات المملكة لتحدیث الاستراتیجیة الوطنیة للمرأة بما یتواءم مع أھداف التنمیة المستدامة وبخاصة الھدف الخامس.

ویضم الوفد الأردني ممثلین عن وزارة التنمیة الاجتماعیة، والمجلس الوطني لشؤون الأسرة وعدد ّ من منظمات المجتمع المدني المعنیةبدورھا، أكدت مدیرة مركز المرأة في الإسكوا الدكتورة مھریناز العوضي، أن أھداف التنمیة المستدامة تمت صیاغتھا بنھج تشاركي مع العدید من الدول، ما یؤكد التزام العدید من الدول العربیة بتحقیق الھدف الخامس المتعلق بتمكین النساء والفتیات

والمساواة بین الجنسین، مشیرة إلى دور ”الاسكوا“ في دعم الآلیات الوطنیة في الدول العربیة من خلال تقدیم الدعم الفني بھدف تحقیق أھداف التنمیة المستدامة وخاصةً الھدف الخامس.