مكتب شكاوى المرأة

عمون - يشارك كبار وكبيرات السن آلاف النشطاء والناشطات حول العالم إحتفال الأمم المتحدة باليوم الدولي للمسنين والذي يصادف الأول من أكتوبر 2018 تحت شعار 'الإحفال بالمسنين من أبطال حقوق الإنسان'، كما تحتفل منظمة HelpAge International وفي إطار حملتها (ADA)، بالمسنين للمطالبة في المساواة وإنهاء كافة أشكال التمييز والعنف ضد كبار السن خاصة كبيرات السن.
وتضيف جمعية معهد تضامن النساء الأردني 'تضامن' بأن آخر الأرقام الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة لعام 2017، أشارت الى أن العمر المتوقع عند الولادة في الأردن أصبح 73.5 عاماً (72.8 للذكور و 74.2 للإناث)، مما يثير التساؤل عن كيفية إستغلال سنوات العمر الإضافية، مع التأكيد والدعوة الى إعادة جدولة المراحل العمرية لضمان أن تكون هذه السنوات ضمن سنوات الإنتاج وليس سنوات الشيخوخة.
أرقام متدنية جداً لكبار وكبيرات السن العاملين والمشمولين بمظلة الضمان الاجتماعي من الأردنيين
لقد أكدت أرقام مؤسسة الضمان الاجتماعي على أن عدد العاملين من كبار وكبيرات السن (61+ عاماً) والمؤمن عليهم اجتماعياً بلغ 2693 شخصاً (2546 ذكراً و 147 أنثى)، فيما بلغ مجموع المؤمن عليهم من كافة الأعمار من الأردنيين 1122843 شخصاً (809272 ذكراً و 313571 أنثى).
في الأردن...يحتفل 114 شخصاً من كبار وكبيرات السن بعيد ميلادهم الـ 60 كل يوم
وفقاً للتعداد العام للسكان والمساكن لعام 2015، فإن 114 شخصاً من سكان الأردن البالغ عددهم 9.53 مليون نسمة، يحتفلون كل يوم بعيد ميلادهم الـ 60 وبما يعادل 41.8 ألف نسمة سنوياً منهم 54 امرأة (19.8 ألف امرأة سنوياً).
ومن بين هؤلاء، فإن 85 أردني يحتفلون بعيد ميلادهم الـ 60 يومياً منهم 41 أردنية (31.2 ألف نسمة سنوياً)، فيما يحتفل 29 من غير الأردنيين بعيد ميلادهم الـ 60 يومياً من بينهم 13 امرأة (10.3 ألف نسمة سنوياً).
من جهة أخرى ذات علاقة، تتعرض النساء كبيرات السن أكثر من الرجال إلى العنف والتهميش والإساءة نظراً للتمييز السائد ضد النساء ولقلة مواردهن المالية وضعف مكانتهن في الأسرة والمجتمع كما أن كبار السن رجالاً ونساءاً يستحقون التمتع بشيخوخة آمنة مستقرة من خلال تقديم المزيد من الخدمات الصحية والتقاعدية والإيوائية ، وأنه لا بد من مجابهة كافة أشكال العنف الذي يتعرضون له. فإذا كان عالمنا يتجه نحو إطالة عمر الإنسان ، فلا بد وأن يترافق ذلك مع إحترام كامل لكرامة وحقوق كبار السن الإنسانية ، كما لا بد من التعامل معهم كمصدر للخبرة والمعرفة التي تتناقلها الأجيال . وأن المستقبل الذي نريد هو الذي تراعى فيه أولويات كبار السن بشكل عام وكبيرات السن بشكل خاص.
ويعاني العديد من كبار السن في الأردن من مشكلات وإنتهاكات متعددة وعلى رأسها العنف الأسري والفقر بما فيه التخلي عن الرعاية والإيواء وعدم تمتع نصفهم بأي مظلة للتأمين الصحي ، مما يؤثر على صحتهم وحالتهم النفسية وعلى إمكانيات المساهمة في صياغة مستقبل أفضل لهم ولأبنائهم.
نسبة كبار وكبيرات السن بين سكان الأردن 5.4% وبين الأردنيين 6.1%
وتضيف 'تضامن' بأن عدد كبار وكبيرات السن بين سكان الأردن بلغ 518757 فرداً وبنسبة 5.4% من مجموع السكان (9531712 فرداً)، فيما بلغ عدد كبار وكبيرات السن من الأردنيين 405101 فرداً من مجموع الأردنيين (4578636 فرداً) وبنسبة 6.1%.
وبتقسيم كبار وكبيرات السن الأردنيين حسب الفئات العمرية، فإن 127558 فرداً في الفئة العمرية 60-64 عاماً (64258 ذكور و 63300 إناث)، و 104604 أفراد في الفئة العمرية 65-69 عاماً (51104 ذكور و 53500 إناث)، و 79711 فرداً في الفئة العمرية 70-74 عاماً (79711 ذكور و 41883 إناث)، و 52023 فرداً في الفئة العمرية 75-79 عاماً (26488 ذكور و 25535 إناث)، و 41205 أفراد في الفئة العمرية +80 (20196 ذكور و 21009 إناث).
85 ألف إمراة كبيرة سن ترأس أسرتها في الأردن
وتشير 'تضامن' الى أن 324420 أسرة في الأردن يرأسها كبار وكبيرات السن، حيث يرأس كبار السن الذكور 238520 أسرة عدد أفرادها 1014016 فرداً، أي أن كبار السن الذكور يرأسون 14% من الأسر في الأردن التي يرأسها ذكور (1692662 أسرة) ويرأسون 12% من أفراد تلك الأسر (8435775 فرداً).
فيما ترأس كبيرات السن 85900 أسرة عدد أفرادها 217420 فرداً، أي أن كبيرات السن يرأسن 34.4% من الأسر في الأردن التي ترأسها نساء (249241 أسرة) ويرأسن 25.3% من أفراد تلك الأسر (857278 فرداً).
كبار وكبيرات السن الأردنيين يشكلون 43.7% من الأميين الأردنيين
تبلغ نسبة الأمية بين الأردنيين 8.5% وبعدد 309359 فرداً ويشكل كبار وكبيرات السن ما نسبته 43.7% من الأميين وبعدد 135210 أفراد.
إلا أن نسبة الأمية بين الإناث أعلى من نسبة الأمية بين الذكور (5.7% للذكور مقابل 11.2% للإناث)، كما أنها أعلى أيضاً كبيرات السن (34.3% للذكور مقابل 48.6% للإناث).
8% من حملة شهادة الدكتوراة بين كبار السن الأردنيين هم نساء
بلغ عدد حملة شهادة الماجستير من الأردنيين 48977 فرداً منهم 5682 فرداً من كبار السن (4967 ذكور و 715 إناث)، كما بلغ عدد حملة شهادة الدكتوراة من الأردنيين 21319 فرداً منهم 4969 فرداً من كبار السن (4568 ذكور و 401 إناث).
وتضيف 'تضامن' بأن 11.6% من حملة شهادة الماجستير الأردنيين هم من كبار السن، إلا أن كبيرات السن منهم يشكلن فقط 12.5%، في حين أن 23.3% من حملة شهادة الدكتوراة الأردنيين هم من كبار السن، ولا تشكل كبيرات السن سوى 8% منهم.
97.5% من كبيرات السن الأردنيات خارج قوة العمل
وتشير الأرقام بأن 51879 فرداً من كبار السن الأردنيين يعملون (48408 ذكور مقابل 3471 إناث)، و 7466 فرداً عاطلين عن العمل (5742 ذكور و 1724 إناث).
وبحسب النسب، فإن 14.6% من كبار السن نشيطين إقتصادياً (26.5% ذكور و 2.5% إناث)، بينما 85.4% من كبار السن خارج قوة العمل وعددهم 345205 فرداً (73.5% ذكور و 97.5% إناث).
28.5% من أعضاء مجلس الوزراء الأردني من كبار السن
هذا وقد قامت 'تضامن' بإجراء دراسة تحليلية لمعرفة مدى مشاركة كبار وكبيرات السن في مواقع صنع القرار خلال شهر آب 2017، وعلى وجه الخصوص في مجلس الوزراء ومجلسي الأعيان والنواب، وتبين بأن 28.5% من أعضاء مجلس الوزراء هم من كبار السن، و 70.7% من أعضاء مجلس الأعيان و 15.3% من أعضاء مجلس النواب هم أيضاً من كبار السن.
وتنوه 'تضامن' الى أن أعداداً أخرى ستضاف الى فئة كبار وكبيرات السن خلال مدة إنعقاد مجلس الأمة بشقيه والتي تمتد الى عام 2020.